الرئيسية / رياضة / أليسون يهدد حلم ميسي بكوبا أميركا

أليسون يهدد حلم ميسي بكوبا أميركا

الحارس أليسون بيكر يحافظ على نظافة شباكه مع “الكناري” منذ 26 مارس الماضي.
الاثنين 2019/07/01
مردود كبير وطموحات أكبر

ريو دي جانيرو – يهدد حارس ليفربول الإنكليزي ومنتخب البرازيل أليسون بيكر مسيرة المنتخب الأرجنتيني في بطولة كوبا أميركا 2019 خلال مواجهة كبيري القارة اللاتينية فجر الأربعاء في نصف نهائي البطولة. وعلى الرغم من صغر سنه (26 عاما)، إلا أن حارس ليفربول بات بمثابة صمام الأمان وحائط الصد الأخير بالنسبة لـ”السيليساو”.

واستطاع حارس “الريدز” الحفاظ على عذرية شباكه مع “الكناري” منذ 26 مارس الماضي، وهو ما يضع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ورفاقه أمام اختبار حقيقي، وسيكون بمثابة تحد كبير لقدراتهم على إسقاط هذا السد المنيع.

كان آخر من تمكن من زيارة شباك أليسون، لاعب الوسط التشيكي دافيد بافيلكا خلال مباراة المنتخبين الودية في 26 مارس الماضي، وانتهت لصالح أبطال العالم (5 مرات) بنتيجة (3-1). ومنذ ذاك التاريخ، خاض المنتخب البرازيلي 5 مباريات؛ واحدة ودية أمام هندوراس و4 في بطولة كوبا أميركا الحالية. كما أن أليسون، الذي يتميز بطوله الفارع (متر و91 سم)، ارتدى قفاز الإجادة خلال مباراة باراغواي في ربع النهائي بعدما تصدى لكرة إعجازية من ديرليز جونزاليس في الوقت الأصلي، ثم لركلة ترجيح من أمام جوستافو جوميز خلال ركلات الترجيح.

ويبدو أن أليسون على موعد مع مواصلة كتابة التاريخ مع “السيليساو”، إذا ما استطاع هو ورفاقه تخطي عقبة “الألبيسيليستي” في المربع الذهبي والتأهل للنهائي، بحثا عن رفع الكأس التي استعصت عــلى “راقصــي السامبا” على مدار 10 سنوات، ليكمل بذلك مسلسل التألق هذا الموسم بعد أن قاد ليفربول لحصد لقب دوري الأبطال، ولكن هل يمكن للحارس البرازيلي أن يقف أمام صاحب القميص رقم “10” الذي ذاق طعم هز شباك البرازيلي من قبل مرتين في ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال بين البرسا وليفربول.

ولكن الهدفين لم يشفعا للكتيبة الكتالونية للمرور للنهائي بعد “ريمونتادا” الإياب على ملعب (أنفيلد رود). واجه أليسون “ليو” من قبل في ربع نهائي دوري الأبطال موسم (2017-2018)، عندما كان البرازيلي يحمي عرين روما الإيطالي، واستطاع قيادة “الجيالوروسي” حينها لتحقيق “ريمونتادا” قوية بعد خسارة الذهاب بنتيجة (4-1)، إلى فوز في الإياب بنتيجة (3-0).

ليس ميسي وحده بين لاعبي الأرجنتين من تعرف عن كثب على قدرات أليسون الكبيرة، بل أيضا سرجيو أغويرو، الذي واجهه مرتين في البريمييرليغ الموسم الماضي، وتمكن من هز شباكه مرة في مباراة الدور الثاني التي انتهت بفوز “السيتيزنس” (2-1)، بعد أن انتهت مباراة الدور الأول بنتيجة بيضاء. وبات اسم الحارس البرازيلي يتردد بقوة في ترشيحات الكرة الذهبية لهذا العام، حال تمكنه من رفع كأس كوبا أميركا على ملعب (ماراكانا) التاريخي الأحد المقبل، وهو الحلم الذي أوشك أن يصبح حقيقة أكثر من أي وقت مضى.

شاهد أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!