الرئيسية / تواصل إجتماعي / تويتر يضع حواجز أمام السياسيين

تويتر يضع حواجز أمام السياسيين

تويتر سيطبق قواعده فقط على التغريدات الصادرة عن الحسابات التي يتم التحقق منها للمسؤولين الحكوميين أو ممثليهم أو المرشحين للمناصب العامة.

هاتف بيد متهورين

 واشنطن – دشن تويتر علامة جديدة سيستخدمها الموقع لتعريف تغريدات السياسيين التي تخالف قواعده.

وقال تويتر على مدونته إنه سمح في الماضي لبعض التغريدات المخالفة للقواعد بالبقاء على تويتر؛ لأنها كانت في مصلحة الزائرين.

وأضاف الموقع أنه يدشن العلامة الجديدة “ليقدم المزيد من التوضيح في هذه الحالات” ويبين كيف اتخذ القرار.

ولم يشر الموقع إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب -وهو من المغردين المعروفين بغزارة الإنتاج في هذا المضمار- أو إلى أي سياسي آخر. ولكن الموقع قال إن توفير مكان يمكن للزائرين أن يردوا فيه علنا على قادتهم، هو جزء من مهمته.

وسيطبق تويتر قواعده فقط على التغريدات الصادرة عن الحسابات التي يتم التحقق منها للمسؤولين الحكوميين أو ممثليهم أو المرشحين للمناصب العامة.

ويجب أن يكون للحساب أيضًا أكثر من 100 ألف متابع.

وكان موقع تويتر أعلن في يناير عام 2018 أنه لن يحجب حسابات زعماء العالم حتى لو كانت تصريحاتهم “مثيرة للجدل”، مقرا بالحاجة إلى دعم “حوار عام” بشأن القضايا السياسية.

وأتي إعلان تويتر بعد تغريدة للرئيس الأميركي لمّح فيها إلى استخدام الأسلحة النووية الأميركية ما أثار انتقادات بأن موقع التواصل الاجتماعي يسمح بنشر تهديدات تدعو إلى العنف. وقال الموقع في رسالة إن “تويتر موجود لخدمة ومساعدة تقدم الحوار العام والعالمي. قادة العالم المنتخبون يلعبون دورا حاسما في هذا الحوار بسبب تأثيرهم الكبير على مجتمعنا”.

وأضاف أن “حجب قائد عالمي من تويتر وإزالة تغريداته المثيرة للجدل سيحجبان معلومات مهمة ينبغي على الناس معرفتها ومناقشتها. كما أن (الحجب) لن يسكت هذا الزعيم أو ذاك، بل قد يعرقل بالتأكيد النقاشات الضرورية حول كلماتهم وتصرفاتهم”.

وفي سبتمبر من العام نفسه قالت فيجايا غادي رئيسة قسم الشؤون القانونية والسياسية في شركة تويتر إنه “لا يوجد أي مستخدم مستثنى من التهديد بحظره لخرقه القواعد التي تحكم السلوك المسيء، ولا حتى الرئيس الأميركي دونالد ترامب”.

ويأتي إعلان تويتر الأخير بعدما وجه الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأربعاء، اتهاما لموقع التغريدات، بـ”فرض رقابة عليه لصالح الديمقراطيين”.

وصرح ترامب، في مقابلة مع شبكة “فوكس بزنس”، قائلا “يمنعون الناس من متابعتي عبر تويتر، لذلك أواجه الكثير من الصعوبات في إيصال رسالتي”.

وأشار الرئيس الأميركي، الذي يندد كثيرا بـ”تواطؤ” بين عمالقة التكنولوجيا واليسار، إلى أن “هؤلاء الناس جميعهم ديمقراطيون، إنهم منحازون تماما إلى الديمقراطيين”.

وأضاف”إذا أعلنت غدا أنني أصبحت ديمقراطيا لطيفا سيتضاعف عدد متابعي خمس مرات، ما يفعله تويتر فظيع. الكثير من الناس قالوا لي إنهم لم يتمكنوا من متابعتي عبر تويتر”.

واعتاد ترامب، الذي يملك 61 مليون متابع، على مهاجمة خصومه عبر تويتر، ولكن غالبا ما تقابل تغريداته بردود تشير إلى أنها تنتهك شروط خدمة موقع التواصل الاجتماعي الشهير.

يشار إلى أن شبكات التواصل الاجتماعي تواجه ضغوطا لكبح خطاب الكراهية والدعاية المتطرفة عبر منصاتها.

شاهد أيضاً

هاشتاغ أزرق يفك عزلة السودان

حملة تعبر عن ضحايا الانتفاضة السودانية، قام خلالها العديد من النشطاء داخل السودان وخارجه بتبديل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!